الأربعاء، ٢٠ آذار 2019

Close

ستريدا جعجع عرابة التوأمة بين بلديتي بشري و”فال ديزير”

بقلم: www.bisara7a.com | الجمعة، ١٥ آذار

8ليس من عبث يفاخر اهالي منطقة بشري بانتمائهم لهذه المنطقة وتحديداً أهالي مدينة بشري، فلهذه المنطقة تاريخ عظيم وإرث ثقافي وفكري وديني مهول يمكن لغبار حرمان الوصاية على مرّ عشرات السنين تغطيته ولكن الثابت أن من المستحيل إلغاءه لأنه راسخ، ثابت وخالد في صلب التاريخ وعمق الجغرافيا. هذا ما كانت منذ البداية النائب ستريدا جعجع تدركه فوضعت نصب عينيها منذ توليها سدّة المسؤوليّة النيابيّة إزالة غبار الحرمان عن هذه المنطقة وإعادتها إلى مكانها الطبيعي قبلة السياحة الدينية والفكريّة والثقافيّة في لبنان.

فمنطقة بشري التي جذبت عبر مرّ التاريخ كبار الكتاب والشعراء والمؤلفين والقادة  في العالم عادة اليوم لتشع من جديد بفضل مشروع النهضة المتكامل الذي بدأ عام 2005 ويستمر حتى يومنا هذا بقيادة وتخطيط وتنفيذ النائب ستريدا جعجع. غابة الأرز الدهريّة التي جذبت الشاعر الفرنسي الفونس دو لامارتين والرئيس الفرنسي شارل ديغول عادت اليوم لتجذب أهم المناطق السياحيّة الجبليّة الأوروبية وهي منطقة “فال ديزير” الفرنسيّة لتكون توأماً لها.

لقد عادت ونهضت منطقة بشري بفضل المشروع الذي رسم لها منذ العام 2005 بقيادة النائب جعجع واليوم هذه التوأمة تؤكد صحة بعد نظر هذا المشروع الذي بدأ بالبنى التحتيّة ليكمل في الزراعة والسياحة والثقافة. واليوم أصبحنا على يقين أن نهج المأسسة والشفافيّة والإنتظام الذي اعتمدته النائب جعجع بدأ يعطي ثماره ثقة فرنسيّة أوروبيّة كبيرة تأتي في وقت يفقد كل العالم ثقته بحسن وشفافيّة الإدارة اللبنانيّة بشكل عام. فالنائب جعجع وعدت بأن تحوّل منطقة بشري إلى نموذج لـ”الجمهوريّة القويّة”، واليوم تأتي الثقة الفرنسيّة لتؤكد لنا أنها على وعدها بقت وتستمر بالوجهة الصحيحة من أجل إكمال تحقيق المشروع الكبير.

اما بالعودة إلى التوأمة ما بين بلدية بشري وبلديّة “فال ديزير” فقد بدأ المشروع في العام 2018 عندما كانت بعثة الإتحاد اللبناني للتزلج تشارك في إحدى البطولات في “فال ديزير” بحضور نائب رئيس الإتحاد إبن بشري سليم كيروز وأفراد عائلة بارودي الذين ترعرعوا في منطقة الأرز وهم الراعي الرسمي لكل البطولات التي تنظم في “فال ديزير”، وعندما رأى الجميع التشابه الكبير ما بين منطقتي الأرز و”فال ديزير” ، بدأ أفراد عائلة بارودي بالتحضير لبرنامج توأمة ما بين بلديتي بشري و”فال ديزير” ، وهو عبارة عن تبادل ثقافي وخبرات على الصعد الرياضية، السياحيّة والبيئيّة.

وتجدر الإشارة إلى أن “فال ديزير” هي من أهم المناطق الأوروبيّة في السياحة الجيليّة الشتويّة وخصوصاً في مختلف الرياضات الشتويّة الجبليّة، لذا عبر هذه التوأمة ستساعد البلدة الفرنسيّة بلديّة بشري في تطوير هذا القطاع عبر مشاركة خبراتها الواسعة في هذا المجال عبر إرسالها خبراء في مختلف قطاعات هذا المجال إلى منطقة الأرز من أجل الدراسة وإعطاء الرأي العلمي والتقني في كيفيّة التطوير.

من جهة أخرى، ستسمح هذه التوأمة بتوطيد قواصر الصداقة ما بين أهالي هاتين المنطقتين والتبادل الثقافي عبر تبادل البعثات الشبابيّة والرياضيّة والأهليّة بشكل سنوي. وفي هذا الإطار، فقد زارت بعثة من اندية قضاء بشري الرياضية منطقة “فال ديزير” في تموز 2018 وتألفت من 15 شاباً تراوحت أعمارهم ما بين الـ10 والـ15 سنة. وقد اهتمت بلديّة “فال ديزير” بالبعثة، وأعدت لها برنامجاً سياحياً للتعرّف على معالم المنطقة السياحيّة ، كما برنامجاً رياضياً تدريبياً في رياضة التزلج باعتبار أن أعضاء البعثة كانوا من لاعبي نادي التزلج. والمهم في هذا التبادل هو فتح باب أمام شباب القضاء الرياضيين  للإحتكاك بالرياضيين الأوروبيين على أعلى المستويات من أجل اكتساب الخبرات الرياضيّة في مجال التزلج، بالإضافة إلى فتح آفاق للتبادل الحضاري والتعرّف على ثقافة مجتمع يشبهه من ناحية المناخ والجغرافيا. وقد أبدى الطرف الفرنسي اهتماماً كبيراً في الشق الرياضي وتقديم الخبرات والتدريبات اللازمة للشباب في الرياضات الشتوية ، الأمر الذي يشجّع عليه جداً الطرف اللبناني من هذه التوأمة، خصوصاً وأن بلديّة بشري كسائر بلديات المنطقة وبتوجيهات من النائب ستريدا جعجع، لطالما عملت على التشجيع على ممارسة الرياضة وتقديم كل التسهيلات الممكنة أمام الشباب في هذا المجال، الأمر الذي يعدّ من أهم أساليب مكافحة الآفات السيئة في المجتمع، باعتبار أن الرياضة تساهم في إبعاد الشباب عن هذه الآفات.

اما من الناحية الثقافيّة، فقد أبدى الطرف الفرنسي اهتماماً كبيراً بالتبادل الثقافي مع منطقة بشري فبلديّة “فال ديزير” قد عبّرت بشكل صريح عن أن أحد أهم أسباب اختيارها التوأمة مع بلديّة بشري وليس غيرها من المناطق السياحيّة الشتوية في لبنان، هو معرفتها العميقة للتاريخ المهم الذي تمثله هذه المنطقة ، والمقدار الثقافي الكبير الذي تختزنه. وأبدى الطرف الفرنسي كل الحماس للتبادل الثقافي مع بلديّة بشري التي تعدّ جسر عبور ما بين وادي قاديشا وغابة الأرز الدهريّة. كما أنها تحفظ في قلبها فكر وفلسفة جبران خليل جبران من خلال متحفه. ولهذه المعالم أهميّة عالميّة كبيرة يريد الطرف الفرنسي أن يكون لمواطنيه الفرصة بالتعرّف على هذا الإرث الكبير عن كثب.

بدوره أبدى الطرف اللبناني المتمثل ببلديّة بشري كامل استعداده من أجل مشاركة خبراته في زراعة شتول الأرز ، وكيفيّة الإعتناء بها. فبشري تنتج قرابة الـ200000 غرسة أرز (Libanotica Cedar) سنويا ً، والطرف الفرنسي مهتم جداً بالإستفادة من هذه الشتول من أجل تشجير منطقته الجبليّة.

أما بالنسبة لبرنامج زيارة الوفد الفرنسي إلى لبنان، فسيصل إلى لبنان رئيس بلديّة “فال ديزير” السيد مارك بوير، مدير الشؤون السياحيّة في منطقة “فال ديزير” أيمانويل كورديفال، مديرة النادي الرياضي في “فال ديزير” السيدة إنغريد جاكمود نهار الأربعاء 20 آذار، حيث ستستهل الزيارة بعشاء يقيمه آل بارودي على شرف الوفد الفرنسي. في 21 آذار سيقوم الوفد برفقة رئيس بلديّة بشري فريدي كيروز، بجولة على المرجعيات السياسيّة والحزبيّة ، ومن بعدها سيقوم الوفد بجولة سياحيّة على المواقع الأثريّة اللبنانيّة ليقصدوا منطقة بشري مساءً.

في 22 آذار سيزور الوفد برفقة رئيس وأعضاء بلديّة بشري مدارج التزلج في الأرز، غابة الأرز الدهريّة، متحف جبران، Pépinère Ile de France ووادي قاديشا، ليتم بعدها عقد ورشة عمل موسّعة ما بين الطرفين اللبناني والفرنسي في بلديّة بشري. والعنصر الأبرز في هذه التوأمة أن بلديّة بشري لم تستأثر وحدها بها، وإنما أشركت الفاعليات الدينيّة والأهليّة والمدنيّة فيها حيث سيتكلّم عن الطرف اللبناني في ورشة العمل هذه كاهن الرعيّة الأب شربل مخلوف وسيتناول شق السياحة الدينيّة، فيما نائبة رئيس لجنة جبران الوطنيّة دنيا طوق ستتكلّم عن السياحة الفكريّة والثقافيّة. أما المهندسة الزراعية ناتالي كيروز فستتكلّم عن القطاع الزراعي والعمل الكبير الذي يتم بتوجيهات من نائبي المنطقة لتطوير هذا القطاع. كما سيكون هناك مداخلة أيضاً لرئيسة جمعيّة “فرصة للحياة” ألين طوق، ستتطرّق خلالها لنشاطات التوعية الإجتماعيّة التي تقوم بها الجمعيّة على مستوى القضاء، بالإضافة إلى النشاطات الرياضيّة التي يتم تنظيمها في بشري، فيما عضو بلديّة بشري المهندس بيتر الخوري جعجع سيتكلّم عن مسالة تطوير منطقة الأرز من الناحية العمرانيّة. أما عضو بلديّة بشري زياد طوق فسيشرح للوفد الفرنسي عن مشروع “المدينة الذكيّة” (Smart City) الذي تقوم البلديّة بتنفيذه في منطقة الأرز. وستختتم ورشة العمل بكلمتين لكل من رئيس بلديّة بشري ورئيس بلديّة “فال ديزير” من أجل مناقشة النقاط المشتركة بين البلديّتين . بعدها ستتشكل فرق عمل متخصّصة لمتابعة الملفات المشتركة من أجل تبادل الخبرات والتواصل بشكل دائم.

يوم 23 آذار، سيتم إزالة الستارة عن النصب التذكاري للمناسبة الذي شيدته بلديّة بشري أمام مبنى البلديّة ، حيث سيتم غرس شتلة أرز تخليداً للذكرى . بعدها سيقوم عدد من أعضاء فريق اندية قضاء بشري الرياضي بشكر رئيس بلدية “فال ديزير” على استضافته الصيف الماضي لهم  وتقديم هدية تذكاريّة له ، على وقع موسيقى كشافة مار مارون فرع بشري ، وذلك قبيل بدء حفل توقيع التوأمة في أوتيل شباط عند الساعة الواحدة بعد الظهر برعاية النائب ستريدا جعجع وحضور السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه وحشد من الفاعليات المدنيّة والأهليّة والدينيّة والإعلاميّة. سيبدأ الحفل بالنشيدين الوطني اللبناني والفرنسي، من بعدها سيلقي رئيس بلديّة بشري كلمة في المناسبة ومن بعده كلمة لرئيس بلديّة “فال ديزير” فكلمّة للنائب ستريدا جعجع ومن بعدها سيتم توقيع مذكّرة التوأمة فتبادل الهدايا التذكاريّة.

تجدر الإشارة أخيراً إلى أنه سيتم نقل حفل التوقيع مباشرةً عبر صفحة النائب ستريدا جعجع على “Facebook”.

Close
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!