الأربعاء، ٢٠ آذار 2019

Close
featured_news_image

خاص- بطريقة ذكية و”خسّة”.. هكذا ردّت ريما كركي على الهجوم الذي طالها

بقلم: www.bisara7a.com | الجمعة، ١٥ آذار

1

بعد الهجوم الذي طال الاعلامية ريما كركي في مقال نشره موقع mtv، جاء على خلفية اطلالتها الاخيرة ضمن برنامج “منا وجر” الذي يقدمه الزميل بيار ربّاط، حيث انتقد كاتب المقال الطريقة التي تعاملت فيها “كركي” مع فريق البرنامج، معتبرًا ان “الخسة كبرت براسها” بعد التقرير الذي عرض في سياق الحلقة وتضمن مسيرة كركي المهنية وتفوقها في كافة المجالات التي عملت بها وبالتالي مديحاً لها ولانجازاتها.

في البداية، لم تُظهر “كركي” اي ردة فعل، الا انها ارتأت ان يكون الرد عبر قناة منافسة، ضمن برنامج “لهون وبس” مع الاعلامي هشام حداد والذي يُعتبر “العدو اللدود” لشاشة الـmtv وبرامجها بشكل عام.

في اجواء مرحة، اطلت كركي في “لهون وبس” وكانت “الخسة” الحقيقية ترافقها في المقابلة، حيث جاء في البداية الرد بطريقة فكاهية استهزائية، الى ان حانت “ساعة الجد”، وشرحت كركي ما جرى، مشيرة الى انه ربما ما افقد كاتب المقال عقله هو الانتقاد الذي وجهته كركي للبرنامج والمحطة.

وفي السياق نفسه، لفتت كركي الى ان فريق البرنامج طلب منها “الارتجال” وتقديم standup comedy وهو امر ليس سهلاً ولم يسبق لها ان قامت بتجربة مماثلة، لذا طلبت ان تقوم بتوجيه الملاحظات او انتقاد البرنامج وكل شخص يشارك فيه وذلك بطريقة موضوعية، الامر الذي لم يعجب القيمين على المحطة وظهر لاحقا بمقال اتهم “كركي” بالتكبر والغرور.

في المقابل، برّأت كركي فريق “منا وجر” ولم توجه سهام الاتهام باتجاه اي منهم بكتابة المقال، خصوصا الصحافي جوزيف طوق المعروف بأسلوبه اللاذع في الانتقاد، لافتة الى انها من اشد المعجبين بأسلوبه الكتابي، اذ يتشاركان الاسلوب عينه، فكلاهما لا يحبان “اللف والدوران”، انما هما واضحين وصريحين، يقولان ما يريدان قوله بموضوعية وصراحة بعيدا عن التملّق لنيل رضى اي كان.

يذكر ان “كركي” سبق ان قدمت برنامج “للنشر” على شاشة الجديد، لكنها تغيب اليوم عن الشاشة الصغيرة، فهل تحضّر مفاجأة للمتابعين قريبا؟




Close
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!