السبت، ٢٥ أيار 2019

Close
featured_news_image

ثنائيات في الابراج تتشاجر أكثر من غيرها

بقلم: www.aljamila.com | السبت، ٠٦ نيسان

المشاجرات جزء طبيعي من العلاقات، وأي ثنائي يدعي بأنه لا يتشاجر على الإطلاق إما يبالغ فيما يقوله أو أن العلاقة تعاني من خلل ما. ولكن المشاجرات، بحدها الطبيعي، محصورة، وهي تتم ضمن أطر وخطوط حمراء لا يتجاوزها أي من الطرفين. ولكن في المقابل هنا أشخاص حياتهم حافلة بالمشاجرات، فهم عملياً يتشاجرون حول كل شيء، من أصغر الامور وأكثر تفاهة الى أكبرها وأكثرها أهمية.

 

الامر خارج عن سيطرتهم، فهم مهما حاولوا عدم الدخول في مشاجرات إلا أنها تفرض نفسها عند كل منعطف. فمن هي هذه الثنائيات ولماذا المشاجرات جزء دائم وثابت في علاقتها وفق الابراج؟

 

الحمل  والجدي

الحمل برج غير صبور على الإطلاق ولا يمكنه أن يتقبل أو أن يتفاعل مع شخصية الجدي المتحفظة والتي عليها التفكير بكل شيء عشرات المرات قبل التصرف. العلاقة بين الحمل والجدي هي أشبه بخل والزيت، هما يمتزجان وإنما لوقت محدود للغاية.

 

الجدي يقارب الامور والمشاكل بشكل أكثر حساسية من الحمل بينما هذا الاخير يريد أن يضع كل الامور على الطاولة والحديث عنها بشكل صريح بشكل كلي. الاختلاف الجذري في المقاربات لحل المشاكل تجعل الحمل والجدي يتشاجران حول كل شيء ولكن الطرف الاكثر إنفعالاً في هذه المعادلة سيكون الحمل لان الجدي يملك القدرة على التحكم بإنفعالاته وعدم الدخول في نوبات غضب.

 

الثور والدلو

الثور برج تقليدي حين يتعلق الامر بالحياة العاطفية ويفضل أن تتمحور المحادثات حول الامور المادية، الترتيبات الحياتية الضرورية والخطط المستقبلية. ولكن الدلو في المقابل برج غير تقليدي على الإطلاق وأكثر ما يكرهه هو القواعد والقوانين والتخطيط، فهو يفضل ان يعيش كل يوم بيومه.

 

سبب المشاجرات المتكررة بينهما هو ان الثور يتقبل واقع انه سريع العطب بينما الدلو يدعي عكس ذلك ويخفي كل مشاعره.وعوض الخوض في محادثات صريحة حول ما يزعج كل واحد منهما، فإن الدلو يتمنع ويحاول العيش مع المشكلة ومحاولة حلها حين تفرض نفسها. المقاربة هذه تثير جنون الثور وإحباطه، ما يثير جنون الدلو وإحباطه بدوره. المشاجرات دائمة ومتكررة بين الثور والدلو وهي غالباً ما تتمحور حول الامور نفسها.

 

الجوزاء والحوت

الحوت يحاول عبثاً فهم الجوزاء وذلك لان هذا الاخير لا يثبت على قرار أو موقف وبالتالي يشعر الحوت بانه يستحيل الدخول في محادثة صريحة ومن القلب الى القلب مع هذا البرج.

الحوت يفضل المحادثات الجدية النابعة من القلب والصداقة ولكن الجوزاء يأخذ هذه الامور بخفة كما انه لا يحب أن يتم الضغط عليه من أجل حثه على القيام بأمور أو التصرف بطريقة لا تشبهه.

 

في المقابل من وجهة نظر الجوزاء، الحوت هو الطرف الذي لا يفهم ما الذي يحدث لانه بالنسبة اليه لا يستمع فعلياً لما يقوله وذلك لان جميع المحادثات حول أي مشكلة كانت يقوم الحوت بتحويله لتتمحور حوله. وهذه الامور مجتمعة تؤدي الى مشاجرات عديدة ومتكررة بينهما كما انها تؤدي الى الجفاء العاطفي.

 

السرطان والميزان

السرطان برج مخلص للغاية كما انه يكرس نفسه وبشكل كلي من اجل انجاح العلاقة. بالنسبة للسرطان العلاقات تستحق عشرات الفرص كما انها تستحق ان يحارب أي ثنائي فيها من اجلها. وبينما الميزان يملك العقلية نفسها تقريباً لناحية منح العلاقة الفرص ولكنه في المقابل يفضل العلاقات الخالية كلياً من المشاكل. وبما ان هذا الامر مستحيل، فإن الميزان يجد صعوبة في تقبل قيام السرطان وبشكل دائم بحثه على الارتقاء بالعلاقة الى مستويات جديدة ما يؤدي الى مشاجرات وبشكل دائم.

 

في المقابل سعي الميزان الدائم الى التوازن يجعله يبدو للسرطان وكأنه متردد وبالتالي يخيل اليه بأن الميزان يعيد تقييم العلاقة. ولهذا السبب المشاجرات دائمة بين هذا الثنائي.

 

الأسد والعقرب

المشاجرات المتكررة بين الأسد والعقرب دائمة ومتكررة وحادة للغاية وذلك لان كل واحد منهما شرس للغاية ويملك الكثير من الشغف. وعندما تجتمع طاقتان قويتان للغاية فإن ذلك بطبيعة الحال سيؤدي الى الإنفجار. كلاهما عنيد للغاية كما انهما لا يتقبلان عم موافقة الاخرين على ما يقولونه وبالتالي الجدال بينهما بيزنطي ودائماً ينتهي بمشاجرة من العيار الثقيل.

الاسد يريد وبشكل دائم أن يكون القائد، امر يجد العقرب صعوبة بالغة في تقبله وذلك لانه لا يمكنه أن يتقبل قيام شخص اخر بإبلاغه بما عليه القيام به.  المشاجرات بشكل عام نابعة من رفض كل واحد منهما سيطرة الاخر عليه وعليه هي معركة شرسة يحاول كل منهما الخروج منها منتصراً، لان الهزيمة تعني أن واحداً منهما هو القوي والثاني هو الضعيف.

 

العذراء والقوس

العذراء برج عملي للغاية في كل مجال من مجالات حياته والعلاقات والحياة العاطفية ليس خارج الحسبان. هو يفضل أن تسير العلاقة فوق الخطط الموضوعة لها ووفق حتى ولو جعل ذلك العلاقة تخلو من العفوية والحيوية.. فبالنسبة للعذراء هذه المقاربة هي الاكثر آماناً والخيار المعقول تماماً.

بطبيعة الحال هكذا مقاربة في العلاقة غير منطقية على الإطلاق بالنسبة للقوس الذي يفضل ان يعيش حياته ومن ضمنها حياته العاطفية وفق قواعده الخاصة. القوس يحتاج الى حريته وهذا أمر لا يتقبله ويتفهمه العذراء، لانه الحاجة للحرية بالنسبة اليه تعني الجفاء والبعد وقلة الإكتراث فالعلاقة الجدية بالنسبة له هي إلتزام ١٠٠٪ طوال الوقت. وبطبيعة الحال القوس لا يمكنه الالتزام بهذه الطريقة ما يعني أن المشاجرات دائمة وفي الواقع العلاقة بين العذراء والقوس هي إضاعة لوقت كل منهما لانه لا سبيل لنجاحها مهما حاولوا لان الاختلاف بينهما هائل وكل واحد منهما لا يمكنه أن يلتقي بالاخر في منتصف الطريق.

 

إقرئي ايضاً:

من هي الزوجة المثالية بحسب الأبراج؟

ما الذي يعنيه موسم برج الحمل 2019 للحياة العاطفية للأبراج ؟

اكتشفي نقاط ضعف زوجك بحسب برجه

Close
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!