الإثنين، ٢٣ أيلول 2019

Close
featured_news_image

ثنائيات في الأبراج تختبر كيمياء حادة في البداية.. ثم ما تلبث أن تختفي

بقلم: www.aljamila.com | الإثنين، ١٩ آب

العلاقات تعتمد على الأشخاص الذي يكونون جزءاً منها ولكن في المقابل هناك عدة عوامل تلعب دورها خصوصاً في بداية العلاقات.

الكيمياء في المراحل الأولى للعلاقات هامة للغاية، فهي ذلك الرابط الذي يجعل نار الإعجاب والإنجذاب تستعر في القلوب.

بعض الثنائيات في الأبراج تختبر كيمياء فورية وحادة عندما تلتقي ببعضها البعض، ورغم أن المسار الطبيعي للأمور هو أن تخفت حدتها لاحقاً إلا أنها لا تختفي. ولكن في المقابل هناك ثنائيات تختبر الكيمياء الحادة في البداية وتعيش مراحل أولى رائعة ولكن الكيمياء هذه ما تلبث أن تختفي سريعاً.

 

إختفاء الكيمياء لا يعني بالضرورة أن العلاقة مصيرها الفشل ولكنها تعني بأنها تحتاج الى جهود أكبر من الطرفين لجعلها تستمر.

 

الثنائيات التي تختبر كيمياء حادة في بداية العلاقة إلا أنها ما تلبث أن تختفي وفق الأبراج

 

 

العذراء والحوت

 

الإنجذاب بين العذراء والحوت فوري وذلك بسبب الكيمياء الحادة بينهما. هناك الكثير من السحر الذي يحيط بهما في البداية وذلك لأن كل واحد منهما يشعر بالإنبهار بسبب مقاربة كل منهما للحياة والتي تختلف بشكل جذري عن الآخر.

العذراء يضع أهمية كبيرة على النظام والحوت حياته تتمحور حول الفوضى. شخصية تعمل وفق خطط معينة مقابل شخص يملك فائضاً من المشاعر ويعيش كل يوم بيومه. ولكن خلال المراحل اللاحقة الكيمياء التي وجدت بسبب الإختلاف الكلي بين الشخصيتين ستختفي للسبب نفسه.

 

الحمل  والأسد

 

الكيمياء بينهما حادة جداً فهما في نهاية المطاف يشبهان بعضهما في مجالات عديدة ويختلفان في مجالات أخرى. السيناريو بين الحمل والأسد هو العلاقة الخاطئة الجميلة التي لا يندم عليها أي طرف كان وذلك لأن حدة المشاعر تجعل كل واحد منهما يشعر بالحياة في كل ذرة من جسده.

 

ولكن بعد فترة قصيرة الأسد سيحاول السيطرة على الحمل وهذا الأخير يريد القيام بكل الامور كما يحلو له وفي نهاية المطاف الكيمياء ستختفي لأن التناقض في مقاربة العلاقة كبير جداً فهناك العناد من كلي الطرفين والشخصيات غير المستعدة للمساومة بالإضافة إلى طرف يسعى للسيطرة على الآخر مقابل آخر ينشد حريته. ولكن السبب الذي غالباً ما يؤدي إلى إختفاء الكيمياء هو واقع أن كل واحد منهما مهووس بالحصول على إهتمام الآخرين وبالتالي سيكون هناك صراع دائم بينهما سيجعلهما يقرران في نهاية المطاف الإنفصال.

 

الجدي والسرطان

 

الكيمياء بين الجدي والسرطان سببها هو أنهما يتشاركان القيم نفسها فكلاهما يضع أهمية كبيرة جداً على الحياة العائلية وعلى الصداقات. ولكن كل واحد منهما يقوم بعدد كبير من الأمور لأسباب تختلف بشكل كبير عن الآخر. الجدي تقليدي للغاية ويريد إتباع العادات والتقاليد بشكل دائم، بينما الدافع لكل تصرفات السرطان هو رغبته بالحميمية ورعاية الآخرين.

الجدي يهتم بالأمور العملية وبالتالي لا يملك الوقت لمنح السرطان ،الذي يحتاج إلى الكثير من المبادرات الحنونة، ما يريده. حينها الكيمياء ستختفي وذلك لأن الجدي بطبيعته غير عاطفي بينما السرطان كتلة متنقلة من المشاعر والحنان.

 

العقرب والدلو

 

الكيمياء بين العقرب والدلو حادة جداً.. وما يجذبهما لبعضهما البعض هو إهتمامها بالآخرين. ولكن الدلو إنساني بشكل عام وهو يحب الجميع ويكترث لأمر الجميع بينما العقرب يكترث لفئة محددة ولعدد محدد من الأشخاص.

العقرب غيور ومتملك ، فهو لو إستطاع، لأراد وضع الدلو في غرفة وإقفالها عليه بينما الدلو يحتاج إلى حريته ومساحته الخاصة.

وما يعتبر الضربة القاضية للكيمياء الحادة تلك هو أن العقرب يريد الحديث عن مشاعره بينما الدلو لا يريد القيام بذلك على الإطلاق، فهو راض وسعيد بإنفصاله العاطفي ولا يريد أي محاولة لجعله يقوم بالنقيض.

 

القوس والثور

 

القوس سيشعر بالإنبهار بشخصية الثور المتزنة وحياته الواقعية التي تسير بسلاسة بينما الثور سيجد حياة القوس القائمة على الحرية مثيرة جداً للإهتمام. الكيمياء هنا فورية وقوية ولكنها كما بدأت بسرعة ستنتهي بسرعة، فالقوس عبارة عن فوضى متنقلة وهو يعيش حياته وفق مبدأ بأن هناك دائماً ما هو أفضل وأجمل ينتظره في مكان ما. ولكن الثور في المقابل يحتاج الى الروتين والإستقرار والثبات والو ضوح الكلي في النوايا.

وهذا الأمر لن يوفره القوس على الإطلاق فهو غير واضح على الإطلاق وحياته أبعد ما تكون عن الروتين ولهذا السبب العلاقة هنا لا تستمر مهما حاول كل منهما جعلها تستمر.

 

إقرئي ايضاً:

هذه الأبراج غير متوفرة عاطفياً

اي ابراج تتميز بالشعبية اكثر من غيرها من الناس؟

من هي الأبراج الأكثر تردداً؟

Close
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!