الثلاثاء، ١٩ تشرين الثاني 2019

Close
featured_news_image

أنجيلا بشارة طليقة وائل كفوري تدافع عنه… ولا عودة عن الطلاق

بقلم: www.aljamila.com | الأحد، ٠٤ آب

 دافعت أنجيلا بشارة طليقة الفنان وائل كفوري عنه كأب وفنان، وأشادت بتجربته ودوره، معتبرة أنه  أب ناجح وفنان ناجح.

واللافت أنّ ما كتبه أنجيلا بشارة يعكس الكثير من الطمأنينة والخير، والمحبة والرضا، مشددة على أهمية العائلة، ملمحة إلى أنّ الحياة تنقلب في لحظة واحدة، لا أحد يعرف ماذا تحمل معها.

وكتبت أنجيلا: “الحياة تنقلب بلحظة، بمكالمة هاتفية، نتيجة تحاليل، خطوة خاطئة في الشارع، مقابلة شخص، كلمة، موقف، حيث لا قوّتك ولا علمك ولا فهمك ولا أموالك ستنفعك أمام أيّ لحظة من هذه اللحظات. لا أحد يعرف ماذا تحمل معه اللحظات القادمة…”.

وتابعت: “لكني أعرف أنها ستكون لحظات السكينة والخير والمحبّة والرضا. وأنا مقتنعة أنّ العائلة هي النفس وهي مقدّسة…

وائل فنان كبير وأب كبير… أنجيلا بشارة.”.

كلام أنجيلا يوحي وكأنّ هناك إمكان عودة إلى طليقها وائل كفوري، إلا أن محاميها اشرف الموسوي، أكد لنا أن لا عودة عن الطلاق، وأن ما فعلته أنجيلا نتيجة التسويات التي حصلت، ولوضع حد للمصطادين في الماء العكر.

هذا الكلام نشرته أنجيلا بشارة قبل ساعات، بعد أن حصل اتفاق  بين الطرفين على تهدئة الأجواء بينهما، إثر الضجة الكبيرة التي نتجت عن إعلان طلاق وائل كفوري رسميًّا منها، عبر صديقته الإعلامية ريما نجيم، التي أكدت الطلاق عبر برنامجها الإذاعي ومن خلال هاشتاغ على “تويتر”، وما تلاه من تداعيات، والتصريحات التي صدرت عن وكيلي الطرفان، بعد لجوئهما إلى القضاء.

من جهته، حاول وائل كفوري من خلال القانون أن يمنع أنجيلا من نشر أيّ تفاصيل  حول حياته الشخصية ومشاكله الزوجية معها، والأسباب التي أدت إلى طلاقهما، عندما كثفت أنجيلا بشارة ظهورها عبر “السوشيال ميديا” من خلال نشر صور لها، وبوستات تتحدث عن  العائلة والمرأة وحقوقها، وتدعو النساء إلى عدم التنازل عنها، والتمسك بها بالثبات والقوة، الأمر الذي أزعج وائل كفوري، ولجأ إلى القانون لمنع أنجيلا من نشر أيّ تفاصيل شخصية عن حياتها معه، ولكنّ محاميها أكد يومها أنّ كل ما تنشره، هو مجرد انطباعات شخصية عامة، كما أشار إلى دعوة تقدمت بها موكلته ضد طليقها، معتبرًا أنها ستكون صادمة للرأي العام، رافقها تسريبات أشارت إلى أنّ وائل كفوري يقصّر ماديًّا في حق عائلته، وأنّ المصروف الذي يعطيه لزوجته لا يتجاوز الـ 2500 دولار، وأنها تسكن في شقة لا تزيد مساحتها عن الـ 100 متر، استأجرها لها من دون أثاث.

وكانت أنجيلا بشارة قد انضمت بالأمس  إلى الحملة الاحتجاجية  التي تم تنظيمها في بيروت، تحت عنوان: “إحذروا غضب النساء”، ولكنها حرصت على التأكيد أنّ حضورها لا علاقة له كطليقة لكفوري وإنما يتعلق بها شخصيًّا.

Close
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!